كيف تتجنب مخاطر التداول؟

إن سوق الفوركس هو سوق عالمي حيث يبلغ حجم التداولات اليومية للعملات الأجنبية أكثر من 4 تريليون دولار يومياً، فهو أكبر سوق إقتصادي في العالم، كما أن الفوركس يضم جميع مستويات المتاجرين من المبتدىء في الأسواق المالية إلى المُتاجرين المُحترفين ذو الخبرة الطويلة في هذا المجال، وهذا يعود إلى سهولة التداول في هذا السوق، بمجرد معرفة مبدئية بمواعيد الجلسات الرئيسية وإستخدام روافع مالية عالية بتكلفة مُنخفضة.. وفي نفس الوقت فإن سوق الفوركس قد يسبب لك بعض الخسائر بسهولة أيضاً، وفي هذا المقال فإننا نُلقي الضوء على خمسة طرق في التداول يجب على المُتاجرين إتباعها من أجل تجنب الخسارة و تحقيق أفضل ربح ، فليس هناك برنامج أو خطة ثابتة عليك إتباعها ، بل إن الإحتراف في سوق الفوركس يأتي مع التعلم والخطأ وإكتساب الخبرة اليومية من التداول.

أولاً : لا تبدأ في التداول قبل أن تتعلم الأساسيات

ليس معنى أن التداول في سوق الفوركس من الأمور البسيطة و المتاحة لأى شخص أنه لا ينبغى عليك الإجتهاد في التعلم و إكتساب الخبرة، بل إن تعلم أساسيات ومبادىء التداول في الفوركس هو أحد الأمور الضرورية لك إن أردت أن تصبح مُتداول مُحترف وناجح.. والتعلم في هذا السوق يأتى من المُتاجرة المُستمرة وإكتساب الخبرة، فالمتاجر يجب أن يتعلم كل شىء يُمكن أن يكون مُجدياً عن أسواق الفوركس، متضمناً العوامل الإقتصادية والسياسية التى تؤثر على العملات المفضلة للمُتداول، والتقويم هنا يندرج في إنخراط المُتاجر في التعلم والإستفادة وتدوين ما تعلمه للإحتفاظ به والرجوع إليه من وقت لأخر فالأمر يحتاج إلى بذل مجهود لكي تتأقلم مع التغيرات المُستمرة في الأحداث والظروف العالمية التى يتأثر بها السوق، كما أنه يجب عليك أيضاً أن تقوم بتصميم خطة للمتاجرة وإتباعها حتى تكون عمليات تداولك مُنظمة.

ثانياً :لا تتعامل إلا مع الوسيط الموثوق به

إن الرقابة على أسواق الفوركس أقل من الرقابة على غيرها من الأسواق ، لذلك فجميع الإحتمالات موجودة، ومن المتوقع جداً أن يتواجد بعض الوسطاء ليسوا موثوقين في التعاملات المالية مع عملائهم. بل إن هناك بعض الوسطاء الذين ليس لديهم سيرة ذاتية أو خبرة كافية يمكنك أن تفحصها أو تتطلع على نتائجهم في السنوات الماضية، وهذا ما يجب أن يتجنبه المُتاجر قبل التعامل مع الوسيط، ومن المهم أن يبحث المُتاجر عن الوسيط المالي الموثوق وهناك الكثير من الهيئات الإقتصادية والمالية العالمية من مختلف دول العالم والتى تقوم بتوثيق بعضاً من هؤلاء الوسطاء وتضمن سلامة التعاملات المالية من خلالهم بنسبة كبيرة، ومن ضمن هذه الهيئات “NFA” ، و “CFTC”، ومن المهم أيضاً عند إختيار الوسيط المناسب من حيث التعاملات المالية والهيئات التى قامت بتوثيقه، أن يهتم بمعرفة الروافع المالية التى يقدمها هذا الوسيط، والأسبريد للعملات الرئيسية، وحجم الإيداع الأول المطلوب لبدء التداول، وطرق الإيداع وطرق السحب، كما أنه من المهم أن يتواصل المُتاجر مع خدمة العملاء الخاصة بموقع الوسيط للحصول على إجابة لإستفساراته.

ثالثاً : لا تبدأ التداول بحساب حقيقى ، بل الحساب التجريبي أولاً

في الغالب ، فإن جميع منصات التداول تكون مُزودة بحساب تجريبي ، و أحياناً يطلق عليه ” حساب ديمو ” ، هذه الحسابات تسمح للمُتاجرين بإنشاء صفقات إفتراضية دون إستخدام رصيد حقيقي للتداول ، و ربما يكون السبب الأكثر أهمية لهذا النوع من الحسابات هي أنها تسمح للمتاجر لأن يتدرب على ألية عمل المنصة و خصائص الوسيط الذى يتعامل معه ، كما أن الحساب التجريبي يحمي المُتاجر من بعض الأخطاء التى قد يقع بها حين تعامله لأول مرة مع المنصة أو في أول تجربة له مع سوق الفوركس ، فقد يُخطأ المُتاجر في فتح الصفقات في الإتجاه المناسب ( بيع أو شراء ) و قد يُغلق صفقة بالخطأ ، أو قد يفتح صفقات بتكلفة مُرتفعة قد تؤدي إلى إنهيار حسابه ، و هنا يأتى دور الحساب التجريبي لتدريب المُتاجر على التعامل مع مثل هذه الأمور و كيفية تجنبها و تخطي الأخطاء و معالجة المشكلات التى قد يتعرض لها المتاجر في بعض الأوقات أثناء تداوله ..

رابعاً : لا تستخدم مؤشرين من نفس النوع على المنصة

المنصة هي الشاشة التى تنقل لك ما يحدث في السوق على شكل رسومات بيانية واضحة و مفهومة، وهناك الكثير من أدوات التداول التى تُسهل عليك فهم و تحليل الرسومات البيانية و كيفية التعامل مع الصفقات على أساسها .. و من الأمور التى يجب أن يتجنبها المتاجر هو إستخدام نفس المؤشر مرتين بخصائص مُختلفة ، فالقيام بذلك قد ينتج عنه الحصول على نتائج مٌُختلفة و مُتضاربة ، فمثلاً قد يُعطي لك أحدهم نتيجة تُشير إلى ضرورة شراء العملة في لحظة ما ، و يُعطيك الأخر نتيجة للبيع .. و من هنا يُنصح دائماً بإستخدام مؤشرين أو ثلاثة على الأكثر مُختلفين تماماً، و من الجدير بالذكر أنه من أسهل أنواع الرسوم البيانية للقراءة و الفهم على المنصة هي الشموع اليابانية، فهي تعطي نتائج أدق و أبسط في التحليل و الإستنتاج …

خامساً : إدارة رأس المال لحماية حسابك

بالرغم من أن التركير في تجارة الفوركس يصُب في طرق و أساليب ربح المال ، إلا أنه من المهم أيضاً تعلم كيفية تجنب الخسارة ، فهناك أليات إدارة رأس المال ، و التى تعتبر هي مفتاح السر للنجاح في عالم الفوركس ، فقبل الدخول في صفقة جديدة ، لابد من تحديد أقصى خسارة يمكنك أن تتحملها في حال أن سارت الصفقة عكس الإتجاه ، و أيضاً يجب تحديد مقدار الربح الذى ترغب بتحقيقه، و في كلا الحالتين سواء حققت الصفقة أقصى خسارة أو أقصى ربح فسوف يتم إغلاقها. وهذا هو ما أطلقنا عليه إدارة رأس المال ، فهو أمر هام من أجل الإستمرار في هذا السوق الضخم، فعليك كمُتاجر أن تتعرف علي نقاط ” جني الربح ” و نقاط ” وقف الخسارة ” و كيفية تحديدها بناءً على مسار العملة التى ترغب بالتداول بها.