ما الفرق بين البورصه والفوركس؟

إن الفرق الجوهري بين كلاً من سوق العملات الأجنبية “الفوركس”وسوق الأسهم” البورصة” ، هو عدد البدائل المتاحة للتداول لكلاً منهما ، يمتلك سوق الفوركس عدد قليل جداً من البدائل المتاحة للتداول بالمقارنة بألاف البدائل المتاحة في سوق الأسهم ” البورصة ” ..

إن جهود مضاربي سوق العملات الأجنبية ” الفوركس ” تتركز على سبعة أزواج من العملات المختلفة ، فهناك أربع أزواج من العملات الرئيسية و التى تتضمن ” اليورو دولار ” و ” الدولار ين ” و ” الباوند دولار ” و ” الدولار فرانك ” ، و ثلاثة أزواج ثانوية و هي : “ USD / CAD “ , “ AUD / USD “ , “ NZD / USD “ .. أما باقي العملات الأخرى فما هي إلا أزواج متبادلة بين هذه العملات الأساسية ، و التى تعرف بالعملات المتبادلة ، و هذا ما يجعل من عملية تداول العملات أكثر سهولة من المتاجرة بأكثر من 10000 سهم من حيث البحث عن أفضل فرصة للتداول ، فالشيء الوحيد الذى يجب أن يفعله متاجري الفوركس هو متابعة الأخبار و النشرات الإقتصادية و السياسية لهذه الدول الثمانية ” أصحاب العملات المذكورة سابقاً ” ..

و رغم ذلك ، ففي كثير من الأحيان يمكن لأسواق الأسهم أن تسبب خسائر فادحة للمتاجرين و هو ما أدى إلى تقلص حجم و نشاط الإستثمارات في أسواق الأسهم ، هذا فضلاً عن صعوبة فتح أو إغلاق الصفقات التى ترغب بها في وقت وجيز ، و علاوة على ذلك ، فإن سوق الأسهم عُرف دائماً بأنه يعتمد في الغالب على ضربات الحظ لمعظم المستثمرين و المتاجرين به ، كما أن هناك الكثير من القواعد و اللوائح المُعقدة التى تُقيد قدرة بعض المستثمرين من المضاربة في سوق الأسهم الأمريكية و هو ما يؤثر على أرباحهم المتوقعة أو الإستفادة من فرص التداول بهذا السوق ..

في حين أن الفوركس يتيح الفرصة للإستفادة من كل إرتفاع أو إنخفاض في أسعار جميع العملات العالمية ، كما يُمكنك الفوركس من ميزة الشراء و البيع على نفس العملة في نفس الوقت ، هذا فضلاً عن أن هناك سيولة مالية مستمرة في سوق الفوركس طوال العام نظراً لإقبال المضاربين و المستثمرين على شراء و بيع العملات الأجنبية في مختلف أنحاء العالم ..

و نظراً لإرتفاع السيولة في سوق العملات الأجنبية ” الفوركس ” و إنخفاض الهوامش ” المارجين ” و توفير روافع مالية عالية ، حيث إنه من المستحيل أن تجد هامش منخفض التكلفة في سوق الأسهم ، كما أن معظم متاجري الهامش في سوق الأسهم ينبغى عليهم دفع نصف تكلفة الصفقة التى يرغبون بها كهامش للإستثمار في هذه الصفقة ، في حين أن الفوركس يوفر هامش يبدأ من 1 % فقط ، علاوة على أن العمولات في سوق الأسهم تميل إلى الإرتفاع أكثر من عمولات الفوركس ، فشركات المضاربة في سوق الأسهم تطلب رسوم عمولات بالإضافة إلى الإسبريد الخاص بها..

و الأن ، يجب أن يكون لديك فهم أساسي لماهية سوق الفوركس و مدى الإختلاف الكبير بين هذا السوق الحيوي النشط و بين سوق الأسهم ” البورصة ” ، بل إنه ينبغى عليك أيضاً الإستفادة من خبرات المتاجرين في سوق الفوركس حتى تستطيع تكوين شخصية تجارية فريدة من نوعها تقودك إلى تحقيق أرباح جيدة في أقل وقت.

 

ابدا التداول الان مع شركة UFX.com في منصة التداول الافضل والاسهل UFX Trade

الموقع الرسمي لشركة UFX.com

المدونه الرسميه لشركة UFX.com